مُحرّم

كنتُ كنزاً مخفيّاً فأحببتُ أن أُعرف فخلقتُ الخلقَ لكي أُعرف
هو الفرد الحيّ القيّوم حَكَم عدلٍ قدّوس
بسم الله الرّحمن الرّحيم


سبحان الّذي تَهوى في هويّتهِ هوياً و تَفرد في فرده فرداً و تَحيّي في حيّاته حياً و تَقُوم في قيّوميته قيّوماً و تَحكم في حِكمه حَكماً و تَعدل في عدله عدلاً و تَقدّس في قُدسه قُدوساً و تبارك و تعالى في جلاله و جماله اُلهوية و جبروتية و ملكوتية و مُلكية و صلّ و سلّم على مظاهر نفسه و تجلّيات نور احديته مصطفية و مرتضية و زهرؤية و مجتبية و طيّبية و سجّادية و باقرية و صادقية و كاظمية و رضوية و جوادية و هادية و عسكرية و قائمية لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ  كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ


ه 1439 محُرّم 1

Popular Posts